الاستيطان في عهد حكومة نتنياهو

 

 
 

 


عبقرية الإسلام

 

يعود المفكر الإسلامي طارق رمضان المثير للجدل بعد الأحداث الإرهابية التي عرفتها أوروبا خلال السنة الماضية

 
 
 

يتحدث الدكتور،خليل جهشان،عن الفترة الممتدة من الستينيات مروراً بالسبعينيات باعتبارها \"فترة سد الفراغ،فلم يكن هناك شيء

 
 
الأكثر قراءة
الأكثر تعليقاً
 
الرئيسية » علوم ومعارف » تنمية بشرية


  تنمية: التفاعل الاجتماعي وتشكيل الشخصية

كان جمهور المسرح الإغريقي يستدل على الممثل بالقناع الذي يضعه على وجهه، فكان المشاهد يتخيل شخصية الممثل، ويتوقع المواقف والاستجابات التي ستصدر عنه، وعلاقاته بسائر الممثلين، الذين كانوا أيضًا يضعون أقنعة تحدد سماتهم العامة وطبيعتهم..فوضع قناع ما، يقتضي من الممثل أن يؤدي وفق أنموذج محدد بناء على نوع القناع، وينظم صفاته الجسمية والعقلية والأخلاقية، بما يناسب الصورة التي يتوقعها المشاهد منه.

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1417

تاريخ النشر:2013-12-08 الساعة 12:00:24

 

  فن الإدارة في الإسلام..نقذ الأمة من وعكاتها!

جاء الإسلام ليؤسس لقواعد صارمة وحاسمة للأمور الإدارية التي دعت إليها بعد قرون مختلف النظريات الإدارية المعاصرة، وتعرف الإدارة في الإسلام بأنها الولاية أو الرعاية التي تأتي في نطاق المسؤولية التي تلزم وجود أمانة لدى من يتصدى لشؤون الإدارة على اختلاف أنماطها ومستوياتها..كما وضع الإسلام جملة من الركائز لفن الإدارة، من أهمها الشورى، باعتبارها أصلًا من أصول علاقات العمل..«الوعي الإسلامي» سألت عددًا من المعنيين وجاءتكم بالتفاصيل

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1258

تاريخ النشر:2013-09-19 الساعة 14:02:24

 

  التعليم الذكي والتفكير المبدع

يتفق الجميع على أننا نعيش في عصر لم تعد تقاس فيه قوة الشعوب بتعدادها، وإنما بقدراتها النوعية وما لديها من مهارات فكرية إبداعية عزّ أن تتوافر عند غيرها، كما أن الصراع بين الأمم لم يعد يقتصر على جبهات القتال، بل امتدت جبهاته إلى المعامل والمختبرات ومراكز البحوث، والصراع على استقطاب العقول المبدعة. ولا شك أن الشعوب التي تفتقر إلى بيئة محفزة لنمو التفكير المبدع ورعاية الموهوبين من أبنائها، تكون قد ارتضت لنفسها أن تكون خارج السياق العام لحركة العصر

عرض التفاصيل

 التعليقات:1

 مرات القراءة: 1448

تاريخ النشر:2013-04-30 الساعة 14:08:32

 

  كيفيّة التعلّم الذاتي

التعلم الذاتيّ أحد المهارات الأساسية المهمة للتعلم الفعّال المَرجو في مجتمع يهدف إلى المعرفة المستدامة ومواكبة التقدّم، وهو العملية التي يقوم بها المتعلمون لتعليم أنفسهم بأنفسهم، مستخدمين طرقًا معينة تناسبهم لتحقيق أهدافهم.. فهو النشاط الواعي للفرد بأي عمر كان لتحقيق أهداف معينة تعمل على تنمية فكره

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 2255

تاريخ النشر:2012-09-22 الساعة 02:00:00

 

  الإبداع الإداري بين الإرادة والقدرة

لا يستطيع أحد أن ينكر أن الحركة الجماعية للشعوب وتناغمها هي المحرك الحقيقي للتنمية، وتبادل الأدوار فيما بينهم وإيمانهم بما يقومون به وإصرارهم عليه، هي السبيل إلى النجاح، إلا أن أحدا لا ينكر أيضا أن الإنجازات الحضارية كانت لإبداعات فردية في الأساس، كما أن ما حدث من إنجازات على وجه الأرض، مردّه إلى نخ

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1613

تاريخ النشر:2012-09-15 الساعة 01:00:00

 

  كيف تفكر كالعباقرة؟

العبقرية يمكن رصدها وقياسها باختبارات الذكاء واختبارات الشخصية، إلا أن ذلك يكون من باب التقدير وليس التحديد، فالعبقرية ليست مجرد ذكاء، وجوانب العبقرية التي يمكن أن تكون لشخصية العبقري أكثر من أن تقاس تحديدًا، واصطلاح القياس بالمعنى الذي يمكن أن ينصرف إليه في علم النفس يبدو كما لو كان لا ينطبق على ال

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1677

تاريخ النشر:2012-09-03 الساعة 01:54:35

 

  الروح المعنوية والإنتاج

يهتم رجال الإدارة والتدريب وأصحاب الأعمال والمديرون بما يسمى "الروح المعنوية" للعاملين، ومبعث هذا الاهتمام من تلك الفئات المتعددة التي ذكرناها يختلف من فئة إلى أخرى تبعاً لهدف كل فئة من معرفة كنه تلك "الروح المعنوية". فأصحاب الأعمال يعنيهم ارتفاع الروح المعنوية عند العاملين لتحقيق مزيد من الأرباح

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1024

تاريخ النشر:2012-08-11 الساعة 17:07:11

 

  قيادة الحياة مهنيا

وصلنا إلى عنصر هام من عناصر قيادة الحياة التي تقود إلى صناعة الحضارة : هو الجانب المهني، وسنقدم فيه خطة مباشرة للنجاح المهني؛ حيث نبدأ باختيار المجال الأنسب ثم التخصص الأنسب ثم الوظيفة أو العمل الأنسب... مما يمَكّن الإنسان من الوقوف على أرضية صلبة تصنع الحضارة. استبيان تقويم: ما مستوى نجاحك ال

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1659

تاريخ النشر:2012-07-07 الساعة 11:21:30

 

  التدريب المرح إستراتيجية تدريبية كبرى !!

يتبين للكثير من الحاضرين لبعض الدورات التدريبية أن المشاركين أحيانًا يعانون وبشدة من جمود الأداء التدريبي لبعض المدربين ، . في صورة الجفاء في التعامل والتقليدية في الوسائل والأساليب وغياب الهدف التدريبي من الفعالية إلى الإلقاء الذي لا يتعدى تنفيذ المهمة التدريبية كوظيفة من غير روح أو تفاعل مع الم

عرض التفاصيل

 التعليقات:0

 مرات القراءة: 1465

تاريخ النشر:2012-06-30 الساعة 11:09:42

 

إجمالي المقالات :45
1 2 3 4 5

 


هل تعتقد أن المصالحة الفلسطينية تلبي طموح الشارع الفلسطيني وتغلق بوابات الانقسام؟
نعم
لا

 

 

 


 

 

 

 

الدراسات والمقالات والآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

[ الرئيسية ] [ من نحن ] [ اتصل بنا ] [ أعلن معنا ] [ ادعم موقعنا ] [ اجعلنا صفحة البداية ] [ أضفنا للمفضلة ]
2017 © مسلم أون لاين ، جميع الحقوق محفوظة - Powered by Magellan